Syriareverb

عباس النوري و النظام السوري

سادت حالة من الجدل الواسع والدهشة بين النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي في سوريا، إثر انتقاد الممثل المعروف بولائه للنظام
عباس النوري، في تصريح إذاعي له بشكل غير مباشر فساد عائلة الأسد وحزب البعث ودورهما في تدمير البلاد وتخلفها.

واعتبر النوري -في مقابلة مع إذاعة سورية محلية- أن سوريا كانت بلد الديمقراطيات بانتخاباتها وأحزابها واصفا إياها بـ”المَعلم الديمقراطي الأساسي” في العالم، لكن ذلك انتهى عند مجيء العسكر وإطاحتهم بالدستور وبكل الثقافة الديمقراطية، وفق تعبيره.

واعتبر الفنان عباس النوري الذي اشتهر بشخصية أبي عصام في مسلسل باب الحارة أن “سوريا متأخرة على صعيد الحريات”، وانتقد نظام البعث، مؤكدا أن الدولة استولت على مفاصل صنع القرار على كافة الصعد الإعلامية والثقافية والتجارية وغيرها.

وقال “المواطن صارلو من عام 1963 عم يسمع عن تحرير فلسطين والصلاة بالقدس، فيما بات مستوى الدخل بالمناطق الفلسطينية المحتلة 10 أضعاف ما هو عليه الحال في سوريا”.

عقب ذلك حذفت الإذاعة المقابلة من دون توضيح الأسباب.

وعُرف عن الممثل والفنان عباس النوري مواقفه الداعمة للنظام السوري وجيشه خلال السنوات الماضية.

وانقسمت المواقف والتصريحات لدى السوريين على اختلاف توجهاتهم بشأن تصريحات النوري، واتهم بعض الموالين للنظام السوري الفنان عباس النوري بالخيانة وفق وصفهم.

وعبر منشور له، قال حيدرة بهجت سليمان -وهو عضو في حزب البعث- “سأتقدم بصفتي مدعيا بالحق الشخصي ومعي عدة رفاق ورفيقات من الأعضاء العاملين في حزبنا بشكوى ضد المدعو عباس النوري بتهمة الإساءة لكل أعضاء الحزب وتحقيرهم والسب والشتم”.

وفي منشور لاحق شكر إذاعة المدينة على حذفها اللقاء الذي أجرته مع النوري من قناتها على اليوتيوب، قائلا “كنت على يقين أن إدارتها العليا لن تتهاون مع هكذا كلام صدر من منبرها. كل الشكر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى