دعوات أميركية لرفض دمج نظام الأسد بالمجتمع الدولي

طالب قادة من الديمقراطيين والجمهوريين في لجنتي الشؤون والعلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب، الثلاثاء، من الرئيس الأميركي جو بايدن رفض إعادة دمج نظام الرئيس السوري بشار الأسد في المجتمع الدولي دون إصلاحات ذات مغزى تظهر المساءلة وتعكس إرادة الشعب السوري.

وقالت لجنتا الشؤون للعلاقات والشؤون الخارجية في مجلسي النواب والشيوخ “من المهم للغاية أن تتوافق السياسة الأميركية في سوريا مع قيمنا”.

كما حثتا بايدن على استخدام آليات الردع القوية والإلزامية في “قانون قيصر” لحماية المدنيين في سوريا من الحزبين للحفاظ على عزلة النظام السوري.

يذكر أن قانون “قيصر” الأميركي الذي دخل حيز التنفيذ في يونيو 2020، يفرض عقوبات متشددة على النظام السوري.

وفي ديسمبر الماضي، أقر مجلس النواب الأميركي قانونا يطلب من إدارة الرئيس جو بايدن تقريراً في موعد لا يتجاوز 90 يوماً، لاستراتيجية أميركا في سوريا تتضمن الدبلوماسية والدفاع.

كما طلب التقرير الكشف عن ثروة رئيس النظام السوري بشار الأسد، وعائلته والدائرة المقربة منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى